بارك الله لك ف الموهوب

بورك لك في الموهوب وشكرت الواهب وبلغ رشده ورزقت بره الخميس 12 نوفمبر 2009 0 19 جزاك الله كل خير أخية. قوله: ((وشكرت الواهب)) الواهب هو الله سبحانه وتعالى؛ أي: جعلك الله راضياً بما رزقك، فتشكره على ذلك وتحمده

2022-12-07
    بحث عن معادلات ال cos و sin